نتبادل الخبرات والمعلومات الطبية
 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 Sorafenib

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dalila
طبيب ماسى
طبيب ماسى


انثى عدد الرسائل : 83
الفرقة الدراسية أو العمل : interne
مزاجى :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: Sorafenib   25.08.08 21:07

أعلنت شركتا (باير) Bayer و(أونيكس) Onyx للأدوية، انتهاء المرحلة الثالثة من تجربة لدواء «سورافينيب» Sorafenib، وهو الاسم التجاري لعقار «نيكسفار» Nexavar الذي ابتكرته هاتان الشركتان. وقد أُجيز العقار أخيراً لكي يستخدم في علاج سرطان الكبد الذي يحمل اسم «هيباتو سيليولار كارسنوما» HepatoCellular Carcinoma، ويشار إليه باسمه المختصر «اتش سي سي» HCC، خصوصاً عندما يصل الى مرحلة متقدمة ويصبح غير قابل للاستئصال بالجراحة. ويعتبر ورم «اتش سي سي» أكثر سرطانات الكبد شيوعاً.

وكذلك أُجيز العقار عينه علاجاً للحالات المتقدمة من سرطان الكلى. إذ أثبتت التجارب ارتفاع معدلات البقاء على قيد الحياة لدى المرضى الذين عولجوا بهذا العقار مقارنةً بالمرضى الذين لم يتناولوا العلاج، وبناءً على هذه المعلومات، أوصت السلطات الصحية بإجازة الدواء بصورة مبكرة، أي قبل الانتهاء من المرحلة الثالثة - التجربة بسبب قوة النتائج الايجابية. ولأن الأدوية المُجازة لعلاج تلك الحالات قليلة جداً، أكدت الشركتان مواصلة السعي للحصول على إجازة مماثلة من مؤسسات مثل «المكتب (الأميركي) للأغذية والأدوية» FDA والمكتب الصحي في الاتحاد الاوروبي.

ويعرف عن سرطان الكبد و الكلى انهما لا يستجيبان للعلاجات التقليدية من علاج كيمياوي او مناعي

وأعلن الدكتور جوردي برويكس المتخصّص في بحوث سرطان الكبد فى عيادة برشلونة «أن التفوق كان ملحوظاً في معدلات البقاء على قيد الحياة لدى المرضى الذين عولجوا باستخدام «نيكسفار».

وأوضح برويكس أن التطور المرضي لسرطان خلايا الكبد معقد ويصاحبه نشاط زائد لمسارات أساسية لنقل الإشارات داخل الخلايا. وتؤدي هذه الاشارات الى تنشيط مواد «أنزيمات» تساعد على سرعة نمو الأوعية الدموية التي تُغذي الورم السرطاني، إضافة الى تسريع تكاثر خلاياه ونموه. وعلمياً، يعتبر «نيكسفار» الدواء الوحيد الذي يوقف المسارات المتعددة للأنزيمات المتصلة بنمو شرايين السرطان والنمو السريع للخلايا السرطانية. ويزيد في أهمية ذلك الدواء أنه يأتي على شكل حبوب تؤخذ بسهولة من طريق الفم.

وأشار جرودي أيضاً إلى أن المرحلة الثالثة من الاختبار تتضمن تجربة الدواء على متطوعين من المصابين بالسرطان. وجاءت تلك الخطوة بعد نجاح المرحلتين الأولى، وهي اختبارات على الأنسجة في المختبر)، والثانية وتشمل تجارب على الحيوانات. وتضمنت المرحلة الثالثة دراسة احصائية عشوائية، مزدوجة التعمية، مع مقارنة المجموعة التي تناولت «نيكسفار» مع أخرى أُعطيَتْ علاجاً وهمياً. وشملت 602 مريض مصاب بسرطان متقدم في خلايا الكبد، جاؤوا من الأميركتين وأوروبا وإستراليا ونيوزلندا. ولفت برويكس إلى أن هذه الدراسة توقفت مبكراً بعد أن استنتجت لجنة مستقلة لمراقبة البيانات أن التجربة وصلت إلى هدفها الأول في تحقيق تحسن ملحوظ في معدل البقاء على قيد الحياة مع دواء «سورافينيب» مقارنة بالدواء الوهمي.

إضافة الى ذلك، تبيّن أن الجسم يتحمّل دواء «نيكسفار» جيداً مع وجود أعراض جانبية متوقعة ويمكن التحكم فيها. وبحسب برويكس، أظهر الدواء فعاليته كذلك في حالات السرطان المتقدم في خلايا الكلى.

وذكر الدكتور جوزيف إم لوفيت وهو مدير برنامج أبحاث سرطان خلايا الكبد فى كلية طب «ماونت سيناي» في نيويورك، «أن هذه النتائج تشير إلى إمكان ابتكار علاجات جديدة للمرضى الذين يعانون من تلك الأمراض المدمّرة».

ووصف مدير شركة «باير شيرينج فارما» في الشرق الأوسط محمد زيوار النتائح بأنها «جيدة جداً… لدينا إمكان تقديم دواء جديد للمرضى الذين يعانون مرضاً عُضالاً في الكبد».

سرطان الكبد الأكثر شيوعاً

ويعتبر سرطان خلايا الكبد، والمعروف بسرطان الكبد الأولي، من أكثر أشكال السرطان شيوعاً. ويمثّل قرابة تسعين في المئة من أورام الكبد الأولية الخبيثة لدى البالغين. ويحتل المرتبة الخامسة في قائمة الأورام الخبيثة الأكثر شيوعاً.

ويعمل عقار «نيكسفار» من خلال تثبيط مراحل متعددة في عمل أنزيمات من نوع «كاينيز»، من طريق إقفال المناطق التي تدخل فيها الى الخلايا، والتي تُسمى «مُستقبِلات» Receptors. ويؤخذ من طريق الفم. ويؤثر بشكل مزدوج في نمو الخلايا السرطانية والأوعية الدموية المغذية لها. ووُجِد أن «نيكسفار» يؤثر في أعضاء مجموعتين من الكاينيزات معروف عنها أنها تشارك في تحفيز عمليات تكاثر الخلايا السرطانية (النمو) والأوعية الدموية (الإمداد بالدم) وهما عمليتان أساسيتان فى النمو السريع للأورام السرطانية. وأثبتت نماذج ما قبل المرحلة الإكلينيكية أيضاً أن طريقة عمل «نيكسفار» تجعله مفيداً في علاج سرطاني خلايا الكبد والكلى في المراحل المتقدمة. وقد حصل «نيكسفار» أخيراً على موافقة 50 دولة، ومنها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي لعلاج مرضى سرطان الكلى المتقدم. ويجري تقويم «نيكسفار» بواسطة الشركات ومجموعات دولية للدراسات ووكالات حكومية، كدواء محتمل لعلاج سرطانات أخرى مثل «الورم القتامي المتنقل» metastatic melanoma ، وهو من سرطانات الجلد، وكذلك سرطان الخلايا غير الصغيرة في الرئةnon-small cell lung cancer ، إضافة إلى سرطان الثدي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
Sorafenib
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلبة الطب :: مجتمعنا طلبة الطب :: الأخبار الطبية-
انتقل الى: